وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا

 الإسراء : بدء إستقبال طلبات الحج

 الوفيّات
 مـازن للسجاد ـ صيدا،الست نفيسة

 الأسطورة البطل سامر الشعار

 تصنيف الأخبار
 المادة غير متوفرة حالياً.
 المادة غير متوفرة حالياً.
 العمرة الأولى لحملة الإسراء 2015

 تواصل معنا

 صيدا الآن على

 آراء،تحليلات،أفكار،ثقافة،علوم وأخبار

 شهداء الجماعة الإسلامية في لبنان

 أسعار العملات

أبيض: وضع كورونا في لبنان يستمر في التدهور.. دعونا نأخذ اللقاح

تاريخ الإضافة الخميس 31 كانون الأول 2020 8:58 صباحاً    عدد الزيارات 629    التعليقات 0

      
أبيض: وضع كورونا في لبنان يستمر في التدهور.. دعونا نأخذ اللقاح

صيدا البحرية وصيدا الآن
WWW.SaidaSea.Com

مع التزايد المفرط في عدد الإصابات بكورونا، غرّد مدير مستشفى الحريري فراس ابيض عبر ‏حسابه على "تويت" قائلا: "كان هناك خبران جديران بالملاحظة أمس. وافقت المملكة المتحدة ‏على استخدام لقاح‎ AstraZeneca ‎ضد الكورونا، وسجّل لبنان رقما قياسيا منذ بداية الوباء في ‏العدد اليومي لحالات الكورونا الجديدة، ٢٨٧٨ حالة، يعني أننا ندخل عام ٢٠٢١ بأمل وحسرة"‏‎.‎
أضاف: "أما لقاح‎ AstraZeneca ‎فلديه العديد من المزايا. بشكل أساسي، يعد توزيعه اسهل من ‏الناحية اللوجستية، وهو اقل كلفة، ولديه فعالية عالية في الوقاية من حالات كورونا الشديدة. ‏ايضا، سوف نشهد قريبا المزيد من اللقاحات الجديدة، ونأمل أن تشهد سنة ٢٠٢١ تحول دفة ‏الامور واندحار الوباء‎".‎
وأشار الى انه في الوقت نفسه، فإن وضع الكورونا في لبنان يستمر في التدهور. ارتفاع أعداد ‏الكورونا بشكل حاد يثير السخط من البعض تجاه السلوك المتهور للكثيرين في المجتمع. لكننا لا ‏نكون صادقين مع انفسنا عندما نعزو النجاح إلى جهودنا الخاصة، لكننا نعزو الفشل إلى أفعال ‏الآخرين. في نهاية السنة الماضية، تمنينا جميعًا عامًا جديدًا سعيدًا. وغني عن القول إن امنياتنا لم ‏تتحقق". ‏
وختم أبيض: "اللقاحات هي نتاج عمل علمي دؤوب لتغيير الوضع الحالي. مع بداية العام الجديد، ‏فلنتجاوز التمنيات الى الافعال. دعونا نأخذ اللقاح‎"‎‏. ‏


صور متعلّقة

أخبار متعلّقة


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.


الموقع لايتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه.

Designed and Developed by

Xenotic Web Development