أكاديمية العاملين بالتنمية البشرية

 سنتر سمير السبع أعين للتجارة

 الوفيّات
 الإسراء تستقبل طلبات الحج 2018

 حملة روابي القدس للحج والعمرة

 فرن الشيخ على الحطب

 الأسطورة البطل سامر الشعار

 * ألشـفاء للرقيــة الشـرعية *

 تصنيف الأخبار
 العمرة الأولى لحملة الإسراء 2015

 تواصل معنا

 صيدا الآن على

 آراء،تحليلات،أفكار،ثقافة،علوم وأخبار

 شهداء الجماعة الإسلامية في لبنان

مخاوف من تحوّل الحدود الجنوبية صندوق بريد بين أميركا وإيران

تاريخ الإضافة الخميس 12 تشرين الأول 2017 10:27 صباحاً    عدد الزيارات 5611    التعليقات 0

      
مخاوف من تحوّل الحدود الجنوبية صندوق بريد بين أميركا وإيران

صيدا البحرية وصيدا الآن
WWW.SaidaSea.Com

المصدر : الراي الكويتية     تاريخ النشر : 12 Oct 2017
تشير الأوساط المطلعة عبر "الراي" الكويتية الى أن الـ 1559 ومناخاته الحاسمة تعود بطريقة أو بأخرى الى الواجهة مع فارق أن "الهدف الرئيسي"
ليس النظام السوري الذي "خَرَج ولم يعد" بل "حزب الله" وعبره إيران، علماً ان أحد بنود هذا القرار يستهدف الحزب بدعوته الى "حلّ ونزع أسلحته والسلاح الفلسطيني".
وإذ تترقب الأوساط نفسها التقرير نصف السنوي حول تنفيذ الـ 1559 الذي سيصدر عن الامين العام للأمم المتحدة في الساعات المقبلة، فإنها ترى ان "الحِراك التبريدي" داخلياً يصبّ في خانة السعي الى تحييد الداخل اللبناني ما أمكن عن الصراع الكبير الذي يلوح في الأفق بين الولايات المتحدة وإيران كما بين السعودية وإيران والذي يشكّل "حزب الله" في سياقه نقطة تقاطُع في الأهداف.
ومن هنا جرى وضْع اللقاء الثلاثي الذي جمع قبل أربعة أيام رئيسي البرلمان نبيه بري والحكومة سعد الحريري في دارة النائب وليد جنبلاط في إطار تكريس الالتزام بموجبات التسوية السياسية التي تُعتبر بالنسبة الى "حزب الله" أشبه بـ "درع حماية" داخلي في غمرة "الهجمة" الخارجية عليه، وبالنسبة الى خصومه "الشرّ الذي لا بد منه" لحماية الاستقرار في ظل اختلال الموازين الداخلية لمصلحة الحزب وعدم توافر أي مقومات لمواجهة متكافئة.
ورغم اقتناع هذه الأوساط بأن الوضع الداخلي محكوم بالبقاء في دائرة التبريد باعتبار أن "حزب الله" يتفوّق على مستوى التحكّم بمفاتيح اللعبة السياسية ببُعدها الاستراتيجي وعدم رغبة خصومه في استدراج "الحريق" الآتي من الخارج، إلا انها لا تُسقِط الخشية من تحوّل الحدود الجنوبية صندوق بريد بين إيران والولايات المتّحدة من ضمن خطوط مواجهة جديدة بين الطرفيْن على امتداد المنطقة.
ومن هنا ترى الأوساط عيْنها أن لبنان سيَمضي في مسار تفكيك الملفات التي كانت حتى الأمس القريب تبدو مستعصية في محاولةٍ لإراحة الوضع الداخلي ومدّه بمقوّمات "تهدوية"، ومنها الموازنة العامة التي حُددت لها جلسات لإقرارها (للمرة الأولى منذ 12 عاماً) في البرلمان الثلاثاء والأربعاء والخميس من الأسبوع المقبل، بعدما تم إمرار قانون الضرائب لتمويل سلسلة الرتب والرواتب، وسط مؤشرات توحي بوضع العناوين الإشكالية على الرفّ أو أقله إثارتها بطرق لا تشكّل اي إحراج للحريري، كالتطبيع مع النظام السوري من بوابة إعادة النازحين.


صور متعلّقة

أخبار متعلّقة


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.


الموقع لايتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه.

Designed and Developed by

Xenotic Web Development