سنتر سمير السبع أعين للتجارة

 فرن الشيخ على الحطب

 الوفيّات
 الأسطورة البطل سامر الشعار

 مرطبات ناصر زهير السمرة وشركاه

 وقفة مع الشهيدين*حجازي وعزام*

 * ألشـفاء للرقيــة الشـرعية *

 تصنيف الأخبار
 مع الشهيد عبد الرحمن المسلماني

 العمرة الأولى لحملة الإسراء 2015

 تواصل معنا

 صيدا الآن على

 آراء،تحليلات،أفكار،ثقافة،علوم وأخبار

 المعتمر صلاح آغا في حرم المدينة

 مطعم عمر الزعل الجديد*الأصلي*

 شهداء الجماعة الإسلامية في لبنان

 أسعار العملات

أهالي «عين الحلوة»: لضمان إعادة الإعمار وتعزيز الأمن

تاريخ الإضافة الأربعاء 11 تشرين الأول 2017 10:04 صباحاً    عدد الزيارات 201    التعليقات 0

      
أهالي «عين الحلوة»: لضمان إعادة الإعمار وتعزيز الأمن

صيدا البحرية وصيدا الآن
WWW.SaidaSea.Com

المصدر : علي داود - الجمهورية     تاريخ النشر : 11 Oct 2017
زار وفد فلسطيني قيادي من لبنان، رام الله، ضمّ السفير الفلسطيني في لبنان اللواء أشرف دبور وأمين سر حركة «فتح» وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية اللواء فتحي أبو العردات، وعضوَي قيادة الساحة رفعت شناعة وامنة جبريل، حيث حضروا اجتماعات المجلس الثوري لحركة «فتح» برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.والتقى دبور رئيسَ «هيئة التدريب العسكري لقوى الأمن الفلسطيني» اللواء يوسف الحلو، ومجموعةً من ضُبَّاط الهيئة وفريق تدريب القيادات في معهد التدريب المركزي في أريحا.
وخلال زيارته، عرض دبور لـ«الواقع المأسوي وللتحدّيات التي تواجه أبناء شعبنا في مخيّمات اللجوء»، مؤكداً «عُمق العلاقة الفلسطينية اللبنانية على المستويات كافّةً»، وشدَّد على «الالتزام الفلسطيني بالحفاظ على الأمن والاستقرار في المخيّمات وجوارها».
الى ذلك، عقدت قيادةُ تحالف القوى الفلسطينية في منطقة صيدا اجتماعها في مكتب حركة «حماس»، حيث شدَّدت على نشر القوة في حيّ الطيري لما له من إيجابية في حفظ الأمن والاستقرار وسحب ذرائع المؤسسات الدولية ووكالة «الاونروا» لتقديم يد العون لأهل حيّ الطيري وإعادة ما دُمّر في الإشكالات الأخيرة وحفظ أمن المخيم والجوار.
كما استقبلت حركة «حماس» وفداً من لجان أحياء كلٍّ من الرأس الأحمر والصفصاف وطيطبا، في حضور عضو القيادة السياسية لحركة «حماس» والمسؤول السياسي لمنطقة صيدا ومخيماتها أيمن شناعة وأعضاء القيادة السياسية في المخيم.
وتطرّق الوفد الى الواقع الأمني على الشارع الفوقاني والهواجس التي تحيط الأهالي من تكرار التوتر في المنطقة، وطالب بـ«تثبيت الأمن والاستقرار ومنع أيّ توتر من شأنه أن يؤدّي إلى تدهور الوضع الأمني، وبذل الجهود لإعادة انتشار القوة الأمنية المشتركة خصوصاً في حيّ الطيري، وذلك لضمان إعادة إعمار الحيّ وتعزيز الأمن في مخيم عين الحلوة وخصوصاً على الشارع الفوقاني».
بدورها، أكدت «حماس» أنّ «العمل الفلسطيني المشترك هو صمام أمان الأمن والاستقرار في المخيم، وأنّ هناك جهوداً تبذل لإعادة انتشار القوة الأمنية المشترَكة في كلّ أماكن التوتر في المخيم خصوصاً في حيّ الطيري، وذلك تسهيلاً لدخول «الأونروا» ومؤسسات المجتمع المدني والبدء بعملية إعادة الإعمار»، مشدّدةً على «دعمها الكامل لتحرّك لجان الأحياء وذلك بغية تحقيق الأمن والاستقرار في الأحياء الواقعة على الشارع الفوقاني»، معتبرةً أنّ «لجان الأحياء هي صمّام أمان المخيّم ولن تقصّر في دعم تحرّكها».
ومن جهة أخرى، تناقل بعض مواقع التواصل الاجتماعي أخباراً نشرها الإسلاميون التكفيريون المتمركزون في حيَّي حطين والصفصاف، تفيد بإصابة قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب بوعكة صحّية قاتلة ونقله الى المستشفى، وهو ما نفته دائرة العلاقات العامة والإعلام في الأمن الوطني الفلسطيني، وأكدت أنّ أبو عرب بخير وبصحّة جيدة ويمارس عمله اليومي كالمعتاد، معتبرةً أنّ «هذه الإشاعات تهدف الى البلبلة».


صور متعلّقة

أخبار متعلّقة


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.


الموقع لايتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه.

Designed and Developed by

Xenotic Web Development