وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا

 الإسراء : بدء إستقبال طلبات الحج

 الوفيّات
 مـازن للسجاد ـ صيدا،الست نفيسة

 الأسطورة البطل سامر الشعار

 تصنيف الأخبار
 العمرة الأولى لحملة الإسراء 2015

 تواصل معنا

 صيدا الآن على

 آراء،تحليلات،أفكار،ثقافة،علوم وأخبار

 شهداء الجماعة الإسلامية في لبنان

 أسعار العملات

‏*سكين*الدولار*تذبح*قطاع اللحوم وتقفل مسالخ وملاحم ومحال شاورما !‏

تاريخ الإضافة الخميس 25 حزيران 2020 7:21 صباحاً    عدد الزيارات 245    التعليقات 0

      
‏*سكين*الدولار*تذبح*قطاع اللحوم وتقفل مسالخ وملاحم ومحال شاورما !‏

صيدا البحرية وصيدا الآن
WWW.SaidaSea.Com
المصدر : رأفت نعيم - مستقبل ويب    
 

بعدما وصلت سكين الدولار الى رقبة المواطن وتحولت سوق السلع الغذائية الأساسية الى ما يشبه “مسلخ “ لقدرته الشرائية ، انضم قطاع اللحوم الى "ضحايا " مقصلة الدولار وتجاوز سعر كيلو لحم البقر في مدينة صيدا ومنطقتها الـ40 الف ليرة داخل المسلخ اذا وجد ، وليصل الى المستهلك بسعر 50 الفاً !.
اللحوم التي تشكل مكوناً اساسياً من” الطبخة” اليومية للعائلة متوسطة الدخل والأسبوعية للعائلة الفقيرة لم تعد في متناول الاثنتين ليتحول كثير من المواطنين من اللحوم الى الدجاج باعتباره رغم ارتفاع سعره لا يزال مقدوراً عليه ولو بالحد الأدنى من كمياته.
أما سبب الأزمة فهو بحسب بعض تجار الأبقار عدم قدرتهم على استيراد او شراء الرؤوس الكافية منها لأنها بالدولار او ما يوازيه بالليرة وفق سعر السوق السوداء، ما أدى الى انخفاض عدد الأبقار التي كانت تساق يوميا بالعشرات الى المسالخ الى ما لا يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة، ما اضطر العديد من المسالخ لإقفال أبوابها. وبطبيعة الحال أقفل القصابون والملاحم التي تذبح لصالحها. اما لحم الغنم فلم يعد متوافرا الا بحدود ضيقة وبسعر يحلق فوق الستين الفا.
تجار المواشي في منطقة الزهراني أغلقوا ابواب محالهم وتوقفوا عن البيع والذبح بسبب ارتفاع اسعار لحم البقر نتيجة عدم توافر الدولار بالسوق الا بسعر الصرف الخيالي الذي وصل الى 6000 آلاف ليرة لبنانية.
ونتيجة لإرتفاع سعر لحم العجل، أقدم بعض المحلات على بيع لحوم مثلجة مستوردة بسعر يصل إلى 20 أو 25 ألفاً للكيلو.
وقال احد القصابين ( حسين عامر) “ كنا نشتري كيلو لحم العجل بـ25 الف ليرة بعظمه ، بينما اليوم اصبح الكيلو بـ40 ألف ليرة اي اننا سنضطر لبيعه بـ50 ألفاً وهذا السعر يفوق قدرة المواطن الذي أصبح يشتري اللحم بكميات قليلة بألفين وثلاثة الاف ، ما اضطرنا الى الاقفال ريثما تستقر الأسعار”.
واشار بعض القضابين الى أنه” منذ بداية أزمة ارتفاع سعر صرف الدولار تضررت مصالحهم وانخفضت نسبة مبيعاتهم بعدما امتنع المواطنون عن شراء اللحم إلا عند الضرورة والحاجة وبكميات قليلة جدا .
في مدينة صيدا ، انعكست أزمة اللحوم على المطاعم ومحال بيع الشاورما خصوصاً والتياقفل بعضها فيما الغى بعضها الآخر من لائحة وجباته السريعة سندويش او وجبة شاورما اللحمة!.

 

 

 


صور متعلّقة

أخبار متعلّقة


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.


الموقع لايتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه.

Designed and Developed by

Xenotic Web Development