مركز عين الحياة*دورة علوم القرآن*

 

 الوفيّات
 مطعم كول وشكور لصاحبه أبو الفوز

 غير ديزاينك مع Kaza.Mizah الحل

 مـازن للسجاد ـ صيدا،الست نفيسة

 سنتر سمير السبع أعين للتجارة

 حملة روابي القدس للحج والعمرة

 فرن الشيخ على الحطب

 الأسطورة البطل سامر الشعار

 * ألشـفاء للرقيــة الشـرعية *

 تصنيف الأخبار
 العمرة الأولى لحملة الإسراء 2015

 تواصل معنا

 صيدا الآن على

 آراء،تحليلات،أفكار،ثقافة،علوم وأخبار

 شهداء الجماعة الإسلامية في لبنان

كلمة مفتي صيدا في فضائل شهر شعبان وليلة النصف من شعبان

تاريخ الإضافة السبت 13 نيسان 2019 8:35 صباحاً    عدد الزيارات 176    التعليقات 0

      
كلمة مفتي صيدا في فضائل شهر شعبان وليلة النصف من شعبان

صيدا البحرية وصيدا الآن
WWW.SaidaSea.Com

الجمهورية اللبنانية            بسم الله الرحمن الرحيم
دار الإفتاء – صيدا           كلمة نصف شعبان لعام 1440هـ

           
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث بالحق والنور المبين رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه اجمعين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين وبعد،
    شهر شعبان المعظم انما سمي شعبان لان قبائل العرب كانت تتشعب فيه أي تتفرق فيه لتحظى بالخير والعطاء، ويقال: انما سمي شعبان لانه يتشعب فيه خير كثير لرمضان.
وقيل : انما سمي شعبان لانه شعب أي ظهر بين شهري رمضان ورجب.
ومهما يكن فشهر شعبان شهر عظيم عظمه رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه تفتح ابواب السماء وترفع اعمال العباد الى رب العالمين فحري بنا ان نعظمه وان نكثر فيه من العبادة والاستغفار هو شهر يرحم الله عز وجل فيه المسترحمين، ويغفر لعباده المستغفرين، ويعتق الله سبحانه وتعالى فيه اعدادا لا تحصى من النار، فيا فوز من اجتهد  فيه بالعبادة والصدقة وصيام النفل والتطوع.
صيام النبي لشهر شعبان
كان صلى الله عليه وسلم يصوم من شعبان ما لا يصوم من غيره من الشهور وفي الصحيحين عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ :
كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ لَا يُفْطِرُ وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ لَا يَصُومُ فَمَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَكْمَلَ صِيَامَ شَهْرٍ إِلَّا رَمَضَانَ وَمَا رَأَيْتُهُ أَكْثَرَ صِيَامًا مِنْهُ فِي شَعْبَانَ ))
– وفي رواية لمسلم –  عَنْ أَبِي سَلَمَةَ قَالَ سَأَلْتُ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا
عَنْ صِيَامِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ كَانَ يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ قَدْ صَامَ وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ قَدْ أَفْطَرَ وَلَمْ أَرَهُ صَائِمًا مِنْ شَهْرٍ قَطُّ أَكْثَرَ مِنْ صِيَامِهِ مِنْ شَعْبَانَ كَانَ يَصُومُ شَعْبَانَ كُلَّهُ كَانَ يَصُومُ شَعْبَانَ إِلَّا قَلِيلًا )
وقد رجح طائفة من العلماء منهم ابن المبارك وغيره ان النبي صلى الله عليه وسلم لم يستكمل صيام شعبان وانما كان يصوم اكثره ويشهد له ما في صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت ما علمته - يعني النبي صلى الله عليه وسلم  – صام شهرا كله الا رمضان) وفي رواية ايضا عنها قالت(مَا صَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَهْرًا كَامِلًا مُنْذُ قَدِمَ الْمَدِينَةَ إِلَّا رَمَضَانَ))
وفي الصحيحين عن ابن عباس قال ( ما صام رسول الله صلى الله عليه وسلم شهرا كاملا غير رمضان)
وعن اسامة بن زيد رضي الله عنه قال: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ لَمْ أَرَكَ تَصُومُ شَهْرًا مِنْ الشُّهُورِ مَا تَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ قَالَ ذَلِكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الْأَعْمَالُ إِلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ )) رواه احمد والنسائي.
ووجه صيام شعبان انه لما اكتنفه شهران عظيمان الشهر الحرام وشهر الصيام اشتغل الناس بهما عنه فصار مغفولا عنه، وكثير من الناس يظن ان صيام رجب افضل من صيامه لانه شهر حرام وليس كذلك فشهر شعبان شهر ترفع فيه الاعمال لرب العالمين.
وقد ذكر  ابن رجب الحنبلي معنى آخر هو التمرين لصيام رمضان فقال: ان الصيام في شهر شعبان هو كالتمرين على صيام رمضان لئلا يدخل في صوم على مشقة وكلفة بل يكون قد تمرن على الصيام واعتاده، ووجد بصيام شعبان قبله حلاوة الصيام ولذته فيدخل في صيام رمضان بقوة ونشاط، ولما كان شعبان كالمقدمة لرمضان شرع فيه ما يشرع في رمضان من الصيام وقراءة  القرآن ، ليحصل التأهب لتلقي رمضان وترتاض النفوس بذلك على طاعة الرحمن.
صيام يوم النصف من شعبان:
هذا الصيام غير منهي عنه ، فاءنه من جملة الايام البيض الغر المندوب الى صيامها من كل شهر ، وقد ورد بصيامه من شعبان بخصوصه ففي سنن ابن ماجه باسناد ضعيف عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (إِذَا كَانَتْ لَيْلَةُ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَقُومُوا لَيْلَهَا وَصُومُوا نَهَارَهَا فَإِنَّ اللَّهَ يَنْزِلُ فِيهَا لِغُرُوبِ الشَّمْسِ إِلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا فَيَقُولُ أَلَا مِنْ مُسْتَغْفِرٍ لِي فَأَغْفِرَ لَهُ أَلَا مُسْتَرْزِقٌ فَأَرْزُقَهُ أَلَا مُبْتَلًى فَأُعَافِيَهُ أَلَا كَذَا أَلَا كَذَا حَتَّى يَطْلُعَ الْفَجْرُ))
 
وفي فضل ليلة نصف شعبان احاديث كثيرة اختلف فيها فضعفها الاكثرون وصحح ابن حبان بعضها وخرجه في صحيحه.
ومن امثلها حديث عائشة رضي الله عنها قالت(:فَقَدْتُ النَّبِىّ َ صلى الله عليه وسلمذَاتَ لَيْلَةٍ. فَحرَجْتُ اطْلُبُه . فَاذَا هُوَ بِالْبَقِيعِ رَافِعٌ رَاسَهُ الَى السَّمَاء فَقال : يَا عَائِشَة ،ُ اكُنْتِ تَخافِينَ انْ يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْكِ وَرَسُولُهُ؟ . قَالَتْ: قَدْ قُلْت: وَمَا بِى ذَلِكَ . وَلَكِنِّى ظَنَنْتُ انَّكَ اتَيْتَ بَعْضَ نِسَائِكَ . فَقال : انَّ اللَّهَ تَعَالَى يَنْزِلُ لَيْلَةَ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ الَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا فَيَغْفِرُ لاكْثَرَ مِنْ عَدَدِ شَعَرِ غَنَمِ كَلْبٍ.))
اخرجه احمد والترمذي وابن ماجه.
وخرج ابن ماجه من حديث أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ اللَّهَ لَيَطَّلِعُ فِي لَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَيَغْفِرُ لِجَمِيعِ خَلْقِهِ إِلَّا لِمُشْرِكٍ أَوْ مُشَاحِنٍ))
قال ابن رجب الحنبلي: ليلة النصف من شعبان كان التابعون من اهل الشام كخالد بن معدان بن ابي كرب ومكحول الشامي فقيه اهل الشام في عصره ولقمان بن عامر الحمصي وغيرهم  يعظمونها ويجتهدون  فيها في العبادة وعنهم اخذ الناس فضلها وتعظيمها.
وانكر احياءها اكثر العلماء من اهل الحجاز وقالوا ذلك كله بدعة قال الامام الشافعي: بلغنا ان الدعاء يستجاب في خمس ليال ليلة الجمعة والعيدين واول رجب ونصف شعبان.
لذلك نقول : وعلى الرغم من ضعف احاديث هذه الليلة فان العمل بالحديث الضعيف في الفضائل مطلوب،
 لـــــذلك، كان لقيام هذه الليلة فضل على غيرها وصيام يومها صياما شرعيا شرط الا يتخذ ذلك ذريعة الى التعبد فيها بما لم يرد به دليل
فلا حرج على المؤمن ان يتفرغ في تلك الليلة لذكر الله تعالى ودعائه بغفران الذنوب وستر العيوب وتفريج الكروب، وان يقدم على ذلك التوبة فاءن الله تعالى يتوب فيها على من يتوب
وفي النصف من شعبان كان تحويل القبلة:
من المعلوم ان الصلاة في الاسلام فرضت اولا بمكة المكرمة واستقرت خمس صلوات ليلة الاسراء والمعراج قبل الهجرة بحوالي سنتين فكانت قبلتهم في مكة المكرمة الى بيت المقدس وتتوسط بين يديه الكعبة المشرفة فيكون الاتجاه الى الكعبة على ناحية بيت المقدس فكان المصلي يجمع في صلاته بين القبلتين بامر ربه.
ولما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن الجمع ممكنا فجعل الكعبة خلف ظهره قال ابن عباس رضي الله عنه لما هاجر النبي صلى الله عليه وسلم الى المدينة وكان اكثر اليهود يستقبلون بيت المقدس امره الله تعالى ان يستقبل بيت المقدس ففرحت اليهود بذلك لظنهم انه استقبله اقتداء بهم مع انه كان لامر ربه فاستقبلها سبعة عشر شهرا وكان يحب ان تكون الكعبة هي القبلة لانها قبلة ابيه ابراهيم، وقد جاء باحياء ملته وتجديد دعوته.
فكان صلى الله عليه و سلم  يضرع الى الله تعالى ان يصرف وجهه عن قبلة يهود لان اليهود كانوا يؤذونه فيقولون : يخالفنا في ديننا ويتبع قبلتنا ولولا ديننا لم يدر اين يستقبل القبلة.
واستجاب الله تعالى لنبيه فاذن بتحول القبلة من بيت المقدس الى الكعبة المشرفة
فقال تعالى(قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ  (144)) البقرة
هذا التحويل الى الكعبة المشرفة كان في النصف من شعبان وهذا ما يؤكده الشيخ ابو زهره فيقول: قال الجمهور الاعظم انما حولت في النصف من شعبان على رأس ثمانية عشر شهرا من الهجرة ، وعن محمد بن سعد الواقدي انها حولت يوم الثلاثاء في النصف من شعبان.
لما نزل تحويل القبلة الى الكعبة ونسخ به الله تعالى حكم الصلاة الى بيت المقدس ، طعن طاعنون من السفهاء والجهلة والاغبياء قال تعالى({ سَيَقُولُ السُّفَهَاءُ مِنَ النَّاسِ مَا وَلاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا قُلْ لِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (142)) البقرة  فالله  تعالى هو المالك المتصرف ، الحاكم الذي لا معقب لحكمه الذي يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد في شرعه.
ومهما يكن فاءن المسلمين يحتفلون بالنصف من شعبان على اساس انه يوم مبارك وليلته ليلة عبادة وذكر ودعاء ومغفرة للذنوب، وان الاحتفال به يتفق مع كونه اليوم الذي تحولت فيه القبلة من بيت المقدس الى الكعبة المشرفة.
اللهم فاطر السموات والارض عالم الغيب والشهادة ثبت قلوبنا على طاعتك واهدنا لما تحب وترضى، وحصن قلوبنا من النفاق، ونفوسنا من الرياء وعقولنا من سوء الفهم وزدنا علما ودراية بكتابك الذي انزلته على عبدك ونبيك ولم تجعل له عوجا اللهم انصرنا على اعدائك واكتب لنا النصر والعزة وتحرير الاقصى وفلسطين بما شئت وكيف شئت انك نعم المولى ونعم النصير يا ارحم الراحمين.
                                مفتي صيدا واقضيتها
8 =شعبان 1440هـ

13نيسان  2019/م
                                الشيخ سليم سوسـان

 


صور متعلّقة



الموقع لايتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه.

Designed and Developed by

Xenotic Web Development